adplus-dvertising

دراسة حديثة ببولندا: الأطفال يفضلون النحافة على البدانة

Fadi
أخبار منوعة
Fadi9 سبتمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2022 - 11:30 مساءً
دراسة حديثة ببولندا: الأطفال يفضلون النحافة على البدانة
يبدو أن الصورة النمطية عن إحساس الأشخاص النحفاء بالسعادة والراحة مقارنة بالأشخاص البدناء لم تنبع دون أي نمط علمي، ولكنها مسألة علمية، وفقا لما أعلنت عنه دراسة حديثة أن الأطفال في سن صغيرة يرون النحفاء أكثر جاذبية.

الدراسة الأجنبية اعتمدت على مجموعة من الأطفال

صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، جاء فيها أنّ الدراسة اعتمدت على عينة من الأطفال لا تتخطى أعمارهم 5 أعوام، إذ عرض الباحثون صورًا لأشخاص من الجنسين أوزانهم مختلفة تنوعت بين البدانة والنحافة، علاوة على ذلك، كان مطلوبًا من الأطفال أن يقوموا بالتعليق على هذه الصور بحسب تفكيرهم.
نتائج الدراسة التي أجريت في جامعة «جدنسك»، ببولندا، جاء فيها أن الأطفال رأوا أن البدناء أقل جاذبية وأنهم شخصيات لا تشعر بالسعادة، كما أن الدراسة لم تستهدف معرفة رأي الأطفال في فكرة السمنة، ولكن مدى ارتباط مفهوم السعادة بالسمنة أو النحافة في عمر الـ 5 سنوات.
الأطفال الذين شاركوا في الدراسة، أشاروا إلى أنّ الأشخاص الذين يتميزون ببنية متوسطة أو من لديهم عضلات،
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.