adplus-dvertising

تواصل عمليات القوات العراقية في الموصل، وسقوط قتلى في بيجي

عُمر الفريدي
أخبار عربية
عُمر الفريدي21 أبريل 2017آخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 4:26 مساءً
تواصل عمليات القوات العراقية في الموصل، وسقوط قتلى في بيجي

ذكرت مصادر من داخل مدينة الموصل العراقية، اليوم الجمعة، إن اشتباكات مسلحة تجري بين قوات مكافحة الإرهاب العراقية وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية، في حي الثورة أحد أحياء الشطر الغربي لمدينة الموصل، فيما قتل ثلاثة أفراد من عناصر الحشد العشائري بمدينة بيجي الواقعة شمالي محافظة صلاح الدين.

يذكر أن قائد عمليات نينوى، كان قد أعلن أمس الخميس، عن استعادة قوات مكافحة الإرهاب لحي الثورة بالكامل، فيما نقلت شبكة الجزيرة الإخبارية عن مصادر لها من داخل مدينة الموصل، إن قوات مكافحة الإرهاب لم تسيطر على كامل الحي حتى الآن، مضيفين ان أصوات الاشتباكات ما زالت مستمرة في أماكن عديدة بالحي.

وأضافت المصادر، أن قوات الشرطة الاتحادية العراقية، تشن عمليات قصف مدفعي على مدينة الموصل القديمة، الواقعة بالشطر الغربي من المدينة، وتركزت عمليات القصف على مناطق باب جديد وباب لكش والمشاهدة والفاروق.

وأشارت مصادر الجزيرة، إلى تسبب عمليات القصف في مقتل العديد من المدنيين، وتدمير أجزاء كبيرة من المنازل، موضحين أن استمرار عمليات القصف تتسبب عرقلة جهود الوصول لجثث القتلى لإخلائها ودفنها.

كما كشفت المصادر، أنه يتم دفن جثث القتلى في الساحات العامة وباحات المنازل والجوامع، لتخوف الأهالي من استهدافهم بعمليات القصف أثناء دفن الجثث بالمقابر.

وفي الشأن العراقي أيضا، أعلنت مصادر أمنية بمدينة بيجي الواقعة شمالي محافظة صلاح الدين، عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل من عناصر الحشد العشائري بالمدينة، بالإضافة إلى إصابة سبعة آخرين بجروح، إثر هجوم شنه عناصر تنظيم الجولة الإسلامية على المدينة، والذي استمر لساعات طويلة، قبل انسحاب المهاجمين فجر اليوم الجمعة إلى المناطق التي قدموا منها.

وقالت المصادر إن اثنين من عناصر التنظيم استهدفوا معسكرا لقوات الحشد العشائري بالمدينة، بأحزمتهم الناسفة التي كانوا يرتدونها، والتي قاموا بتفجيرها موقعين عددا من أفراد الحشد العشائري ما بين قتيل وجريح، قبل أن انساحبهم إلى منطقة الجزيرة الفاصلة بين محافظتي صلاح الدين والأنبار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.