adplus-dvertising

يمينون إسرائيليون يستفزون الأسرى المضربين عن الطعام بحفلة شواء

عُمر الفريدي
أخبار عربية
عُمر الفريدي20 أبريل 2017آخر تحديث : الخميس 20 أبريل 2017 - 6:02 مساءً
يمينون إسرائيليون يستفزون الأسرى المضربين عن الطعام بحفلة شواء

نظم عدد من اليمينين الإسرائيليين ظهر اليوم الخميس، حفل شواء، بالقرب من أحد السجون الإسرائيلية، والتي بدأ فيها أسرى فلسطينيون، إضرابا عن الطعام.
وبادرت المنظمة اليمينية “شبيبة الاتحاد الوطني”، إلى تنظيم حفل الشواء، والذي تم في مكان قريب من سجن “عوفر” الإسرائيلي، كرسالة استفزازية للأسرى الفلسطينيين.

وبحسب الموقع الإلكتروني للقناة السابعة التابعة للمستوطنين اليهود، فإن الشرطة الإسرائيلية طالبت اليمينيين الإسرائيليين بإيقاف حفل الشواء، الذي استمر لمدة تصل إلى 45 دقيقة.

وارتدى المشاركون اليمينيون في الحفل قبعات، رافعين لافتات مدون عليها شعار” الاتحاد الوطني”، مع تواجد لعناصر الشرطة الإسرائيلية في المكان.

وقالت القناة السابعة التابعة للمستوطنين أنه ” تم تنظيم الحدث بهدف كسر روح الإرهابيين، ولدعوة الحكومة الإسرائيلية لعدم الاستسلام لابتزازهم”.

وقال الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني، أوفير سوفر، للقناة ذاتها ” حان الوقت لعدم الاستماع إلى المضربين عن الطعام”.
وأضاف سوفر” ندعو الحكومة وقادتها إلى تشديد ظروف الحياة على الإرهابيين”، على حد تعبيره.

يذكر أن استيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم أنطونيو غوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة قد ذكر الثلاثاء الماضي، إن منظمة الأمم المتحدة تتابع “عن كثب” تطورات الأوضاع الحالية للسجناء الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي، الذي عقد اليوم في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، أن “المنظمة على دراية بما يحدث، وهي تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس”.

وتابع المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة “موقفنا دائما هو ضرورة احترام حقوق السجناء ومعاملتهم بطريقة إنسانية”.

وأجاب دوغيريك على أسئلة الصحفيين حول عدم قيام نيكولاي ميلادينوف، منسق منظمة الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، بإصدار أي تعليق حول إضراب السجناء الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية، بأن “السيد ميلادينوف يتابع عن كثب الموقف”.

يذكر أن مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قد بدأوا أمس الإثنين، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم.

ويضرب الأسرى الفلسطينيون عن تناول جميع أنواع الطعام والشراب، باستثناء الماء والملح.

وتزامنت حملة الأسرى الفلسطينيين للإضراب عن الطعام مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، والذي يزافق من كل عام السابع عشر من شهر إبريل / نيسان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.