adplus-dvertising

يعلون ينتقد وزير الدفاع الإسرائيلي ويدعو نتنياهو للإستقالة

عُمر الفريدي
أخبار عربية
عُمر الفريدي23 أبريل 2017آخر تحديث : الأحد 23 أبريل 2017 - 1:56 مساءً
يعلون ينتقد وزير الدفاع الإسرائيلي ويدعو نتنياهو للإستقالة

انتقد موشيه يعلون، وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معتبرا أنه كان يجب على رئيس الحكومة الإسرائيلية تقديم استقالته، فور بدء إجراءات التحقيق معه من قبل الجهات القضائية، كما هاجم يعلون وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، واصفا إياه إنه يطلق كلاما في الهواء.

ونقلت دفنا ليئيل، مراسلة القناة الإسرائيلية الثانية، عن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، توجيهه لانتقادات شديدة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، ومطالبا نتنياهو بتقديم استقالته منذ زمن طويل، خاصة فور بدء الجهات القضائية عمليات التحقيقات الجنائية ضده، مشيرا إلى إمكانية تورط رئيس الوزراء الإسرائيلي في قضايا فساد، مضيفا أنه “من الواضح أنه لا دخان دون نار”.

ورأى وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، والقيادي السابق في حزب الليكود، أن مطالبته نتنياهو لتقديم استقالته نابع من ثقافة سياسية، لأنه وفق قوله، تقدم أي شخصية سياسية رفيعة في الولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا، على تقديم استقالتها فور بدء التحقيق معها.

وقال يعلون لمراسلة القناة الإسرائيلية الثانية “لكن الوضع لدينا في إسرائيل مختلف، فرئيس حكومتها يتم التحقيق معه في ثلاث قضايا جنائية، ومع ذلك يواصل البقاء في موقعه، ولا يقدم الاستقالة”.

وواصل وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، شن هجومه على أفيغدور ليبرمان، خليفته في موقع وزير الدفاع، واصفا إياه بأنه يواصل إطلاق كلام في الهواء، دون تنفيذ التهديدات التي يلقيها.

ورغم أن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أعلن عن تقديم استقالته قبل نحو عام، إلا أنه لم يفرض البقاء خلف الكواليس على نفسه، لكنه اعتاد على توجيه انتقادات لخصومه في الساحتين الحزبية والسياسية داخل إسرائيل.

وجاءت انتقادات وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، خلال فعالية ثقافية عقدت أمس السبت بمدينة العفولة (الواقعة شمال فلسطين المحتلة).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.