adplus-dvertising

الجزائر تعفو عن 59 شخص من معتقلي الحراك الشعبي

ahmed
2021-02-28T02:45:24+03:00
أخبار عربية
ahmed28 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2021 - 2:45 صباحًا
الجزائر تعفو عن 59 شخص من معتقلي الحراك الشعبي

أعلنت وزارة العدل الجزائرية عن تطبيق العفو الرئاسي على نحو 59 من معتقلي الحراك الشعبي وذلك بعد انتهاء الاجراءات القانونية الخاصة بالإفراج.

ويأتي ذلك القرار تنفيذًا لمطلب أصدره الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون اليوم السبت، والذي قد أعلن في وقتٍ سابق من هذا الشهر عن الإفراج عن نحو 55-60 شخص من مرتكبي جرائم تتعلق بشبكات التواصل أو التجمهر، وأن العفو سيشمل أيضًا الأشخاص التي صدرت عليهم أحكام قضائية أو لم تصدر بعد.

وجاءت بوادر العفو الرئاسي عن المحبوسين في الأسبوع الماضي، حينما أفرجت السلطات الجزائرية عن الصحفي خالد درارني، وذلك بعد حوالي عام من اعتقاله في مارس 2020 بسبب دعواته المتكررة بالتجمهر وتحريض الشعب على الثورة ضد النظام.

وقد احتشد أمس في العاصمة الجزائرية الآلآف توافقًا مع الذكرى الثانية للحراك الشعبي الذي بدأت شرارته في 22 فبراير 2019، والذي جاء بمظاهرات تطالب بعد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة، واعتبر تبون هذا اليوم عيدًا وطنيا يحتفل بِه مكافة أفراد الشعب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.