adplus-dvertising

ثنائية كريستيانو رونالدو تنقذ ريال مدريد من فضيحة على ملعبه

صدام سراج
أخبار رياضية
صدام سراج19 أبريل 2017آخر تحديث : الأربعاء 19 أبريل 2017 - 8:35 مساءً
ثنائية كريستيانو رونالدو تنقذ ريال مدريد من فضيحة على ملعبه

تمكن اللاعب البرتغالي ومهاجم ريال مدريد من إنقاذ فريقة من الخسارة التي كان يخشي الوقوع بها، وذلك بعد الإداء الكبير الذي قدمه لاعبون الفريق الألماني، الأمر الذي ترتب عليه الخروج بشكل مشرف من دوري أبطال أوروبا، منذ الدقائق الأولى للقاء قام الفريق الالماني بتشكيل الضغط الكبير على للاعبون ريال مدريد، إلا ان المدرب الفرنسي عمل على تحديد الخطة من أجل امتصاص الضغط القوي من اللاعبون.

وبناء على ذلك فقد شهد الشوط الأول العديد من الفرص الضائعة التي فقدها للاعبون الفريق الألماني والتي اظهرت ضعف التركيز خلال المباراة وذلك خلال ثلث الساعة الأول، ولقد استفاد ريال مدريد من تنظيم صفوفة في العمل على عدم استقبال أي هدف خلال بداية الشوط الأول، كما أن عودة هوميلس وبواتينغ بالوقت المناسب لعبت دوراَ كبيراً بحرمان ريال مدريد من التسجيل.

ولقد اظهرت الإحصائيات الخاصة بمباراة الأمس بين ريال مدريد وبايرن ميونخ 21 تسديد خلال الشوط الأول، كان لريال مدريد 13 تسديد والبايرن 8 تسديدات وبذلك يظهر بإن الفريق الملكي كان الأقرب لتسجيل الهدف الأول لولا اضاعة رونالدو الكثير من الفرص بشكل غريب وسهل.

ولقد بدأ الشوط الثاني بسيناريو مشابة لشوط الأول لكن الأمر المختلف ظهر من خلال قيام البايرن بالعمل على استغلال الفرصة وتسجيل الهدف بشكل مبكر الامر الذي ترتب عليه خروج كاسميروا من اجواء المباراة بشكل كامل، لكن لم يطول الوقت حتي تلقى للاعب بايرن ميونخ البطاقة الحمراء التي ترتب عليها الاستمرار الفريق البفاري باللعب بعشرة للاعبون باقي المباراة، وعلى الرغم من ذلك فقد شكل للاعبون البايرن الكثير من الازعاج لدفاعات ريال مدريد وذلك من خلال التمريرارت السريعة التي تخترق دفاعات الفريق الملكي.

ولقد حاول الفريق البفاري اللعب من خلال مصيدة التسلل بهدف عدم تمكن ريال مدريد من الاعتماد على المرتدات الا ان بوتينغ تأخر في ذلك الامر الذي ترتب عليه منح كريستيانو رونالدو هدية مكنته من تسجيل الهدف، لكن الوقت لم يمضي كثير حتي تمكن للاعبون البايرن من العودة للمباراة وذلك بناء على هدف من نيران صديقة قام بتسجيله اللاعب وقلب دفاع ريال مدريد سيرجو راموس.

ومع خروج فيدال تغير نسق المباراة بشكل كامل الامر الذي ظهر بشكل واضح وذلك من خلال الدفاعات التي اعتماد عليها المدرب الايطالي إنشلوتي عند اخراج ليفاندوفسكي وادخال للاعب اخر من أجل مساندة تياغو الكنتار في خط الوسط الامر الذي شكل اسلوب جديد للاعبون ريال مدريد من حيث فرض النسق واسلوب اللعب على الفريق الضيف الذي اصبح يعتمد على مهاجم فردي في المباراة روبن، الأمر الذي عمل من خلاله دفاعات ريال مدريد على ايقاف خطورة اللاعب.

كما أن للاعبون البايرن حاولو العمل على القيام إنهاء المباراة وذلك من خلال الاعتماد على الأسلوب الدفاعي بهدف الوصول إلى ضربات الترجيح إلا ان الامر لم يسيري جيدا وخصوصا في ظل عودة قلبي دفاع البايرن جيدا الامر الذي ترتب عليه حدوث انهيار بدني لديهم ترتب عليه خسارة الفريق الالماني للمباراة وتعرضهم لتلقي هدفين من قبل كريستيانو رونالدو بعد تمريرات رائعة من قبل مارسلو.

ولقد اظهرت المباراة الدور الكبير الذي قام به اللاعب الفرنسي بنزيما خلال المباراة، حيث أنه عمل على لعب دور المهاجم الثاني خلف كريستيانو رونالدو الامر الذي شكل دور كبير في مساعدة الفريق، إلا انه التعادل في النتيجة بين المباريتين قام المدرب الفرنسي بالعمل على أخراج اللاعب الأمر الذي ترتب عليه اضعاف القدرة الهجومية للفريق، وزيادة القوة الدفاعية التي ساعدة في حجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي.

كما أن المدرب الإيطالي كارلوا انشلوتي عمل على ارتكاب خطأ وذلك من خلال القيام بأشراك كوستا في الهجوم الذي عمل على القيام بإضاعة الكثير من المجهود الخاص بفريقه خلال المباراة، بالإضافة إلى قيام المدرب بالعمل على مقدرة السيطرة على المباراة وخصوصا في ظل اللعب بعشرة للاعبون خلال المباراة للمرة الثانية، ولكن على الرغم من الخسارة التي تعرض لها البايرن إلا انه ظهر بشكل جيد جدا وذلك من خلال اقترابه من العودة في المباراة وحجز بطاقة التأهل، بالإضافة إلى كونه أول فريق يلعب اشواط اضافية بعد تعرضه لخسارة على ارضية ملعبة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.