السعودية: ندعم التطبيع بشرط ولا نعارض عودة الاتفاق النووي

ahmed
أخبار عربية
ahmed7 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 2:34 صباحًا
السعودية: ندعم التطبيع بشرط ولا نعارض عودة الاتفاق النووي

أعلن وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان آل سعود، أن بلاده لا تمانع من التطبيع مع “إسرائيل” شرط أن يكون هناك سلام بين الاسرائليين والفلسطينيين، مؤكدا أن المملكة العربية السعودية لا تعارض الولايات المتحدة فى العودة للاتفاق النووي مع إيران.

وحول التطبيع العربي بين الإمارات العربية المتحدة مع “إسرائيل” من جهة ومع البحرين من جهة أخرى، أكد فيصل بن فرحان دعم السعودية لكل أشكال التطبيع بين “إسرائيل” والدول العربية،  لكنه وضع شرطا أساسيا لانضمام السعودية وهو الاتفاق على السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وذلك في حوار خاص مع مع صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية.

وكانت وسائل إعلام عبرية وغربية قد أكدت  أن الرياض ستعلن التطبيع مع إسرائيل، بعد توقيع اتفاق المنامة وأبوظبي مع “تل أبيب”.

كما عبر بن فرحان، عن أمله في مواجهة جميع القضايا التي تثير القلق مع الإيرانيين، معلنا أن بلاده لا تعارض عودة محتملة للولايات المتحدة الأمريكية للاتفاق النووي الإيراني الذي وقعته طهران مع دول غربية عام 2015، وانسحبت منه الولايات المتحدة الأمريكية في 2018.

وطالب الوزير السعودى بضرورة حظر دائم على تخصيب اليورانيوم في إيران ، وعدم تمكينها من العودة إلى هذه الأنشطة في اى وقت يظهر فيه خلاف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.