adplus-dvertising

ترامب يهنئ قواته المشاركة في الهجوم الصاروخي على قاعدة الشعيرات

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي10 أبريل 2017آخر تحديث : الإثنين 10 أبريل 2017 - 11:50 مساءً
ترامب يهنئ قواته المشاركة في الهجوم الصاروخي على قاعدة الشعيرات

قام دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الإثنين، بتهنئة قائدي المدمرتين الأمريكيتين “يو إس إس بورتر” و”يو إس إس روس”، اللتين شاركتا في الهجوم الأمريكي الصاروخي على سوريا، نجاحهم في استهداف قاعدة الشعيرات الجوية السورية بهجوم صاروخي، فجر الجمعة الماضية، بحسب البيان الصادر عن البيت الأبيض

وأوضح بيان البيت الأبيض أن “الرئيس الأمريكي، اتصل بالرائدين البحريين آندريا سلو قائدة سفينة (يو اس اس بورتر) ورسيل كالدويل قائد (يو اس اس روس) لشكرهما وطواقمهما على تنفيذ الضربة ضد قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا بنجاح”.

وبحسب بيان البيت الأبيض فإن “الموقع المستهدف استخدمه نظام بشار الأسد لإطلاق هجومه الشنيع بالأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء”.

وأضاف بيان البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي “اثنى على القائدين وطواقمهما لسرعتهما ودقتهم وفعاليتهم في تنفيذ هذه العمليات”.

وأشار بيان البيت الأبيض إلى أن دونالد ترامب، كقائد عام للقوات المسلحة “أعرب عن فخره بطواقم المدمرتين، وأشاد بتنفيذهم للعملية دون أي شائبة”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قامت فجر الجمعة الماضية، بشن هجوم صاروخي على قاعدة “الشعيرات” التابعة لنظام بشار الأسد بريف حمص، باستخدام صواريخ عابرة من طراز “توماهوك”.

وجاء الهجوم الأمريكي ردًا على قيام النظام السوري باستهداف بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب بأسلحة كيميائية الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من مائة من المدنيين السوريين بينهم نحو 25 من الأطفال، كما أصيب أكثر من خمسمائة آخرين باختناق غالبيتهم من الأطفال.

من جانبه قال جيف ديفيس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إن “قوات الدفاع نفّذت هجوماَ باستخدام صواريخ توماهوك للهجمات البرية، انطلقت من المدمرتين يو اس اس بورتر ويو اس اس روس، شرق البحر المتوسط”.

وأوضح ديفيس، أن “59 صاروخاً استهدفت طائرات وملاجئ الطائرات ومستودعات للوقود والدعم اللوجستي ومستودعات الذخائر ونظم الدفاع الجوي وأجهزة الرادار”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.