adplus-dvertising

مفارقة بين ميسي وديبالا قبل مواجهة برشلونة أمام يوفنتوس

صدام سراج
أخبار رياضية
صدام سراج11 أبريل 2017آخر تحديث : الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 5:28 مساءً
مفارقة بين ميسي وديبالا قبل مواجهة برشلونة أمام يوفنتوس

قامت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية بالعمل على إجراء مقارنة بين نجم برشلونة ليو ميسي بالإضافة إلى القيام بالعمل بالحديث عن ديبالا وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين كلا من نادي برشلونة ويوفنتوس ضمن دور الربع نهائي من دوري أبطال أوروبا.

حيث عملت المجلة على القيام بإبراز مجموعة من الفروق بين الإدوار التي يقوم بها كلا من اللاعبين وهي تأتي على النحو الآتي

المعدل التهديفي؛ فقد اظهرت الإحصائيات تفوق كبير للاعب البرشلوني ليو ميسي صاحب 29 عام على اللاعب ديبالا صاحب 23 عام، لكون أن ميسي يسعى خلال اللقاء القادم إلى الععمل على حصد هدفه 500 بقميص النادي الكتالوني، فقد قام ميسي بالعمل على تسجيل 557 هدفاً في 692 مباراة في مسيرته المحلية والدولية مع الأرجنتين بمعدل 0.80 هدف لكل مباراة، أما بالنسبة لديبالا 75 هدفاً فقط خلال 220 مباراة بمعدل 0.34 هدف في المباراة.

التوظيف التكتيكي حيث يعمل المدرب الإيطالي يوفنتوس آليجريني على القيام بالدفع باللاعب ديبالا ضمن الحرية الكروية وذلك عن طريق الأعتماد على خطة 4-2-3-1، بالإضافة إلى القيام بالتركيز على اللعب بالجناج الأيمن، أما بالنسبة لميسي فهو معروف بسرعته الكبيرة على القيام بتحرك بالكرة الأمر الذي سيترتب عليه اللعب كجناح أيمن للفريق، بالإضافة إلى قدرته للعب في وسط الملعب وكرأس حربة وهمي.

ولقد قام ليو مسيي بعدم ارتداء أي زي أخر غير فريق برشلونة، أما بالنسبة للاعب ديبالا فقد ارتدى قميص أحد الفرق في الدوري الثاني حيى قام خلال عام 2015 بالعمل على الانتقال إلى الفريق الإيطالي يوفنتوس.

ولا تقف المقارنة عند ذلك الحد فقد تناولت إن اللاعب ديبالا قام بالمشاركة مع منتخب بلاده خلال 6 مباريات فقط، أما بالنسبة لليو ميسي فقد شارك خلال العمر ذاته ضمن بطولتي مونديال 2006 و2010، إلا أن اللاعب ديبالا يتفوق على ميسي من حيث تسديد ضربات الجزاء فقد بلغت نسبة الخاصة باللاعب ميسي 79% أما ديبالا فقد بلغت نسبتها 94% فقد تمكن من تسجيل 15 ضربة جزاء خلال 16 هدف.

وتعتبر ركلات الجزاء أمر مهم بالنسبة لكلا من اللاعب ديبالا وميسي وخصوصا في ظل اضاعة ميسي ضربة الجزاء خلال نهائي كوبا امريكي، أما بالنسبة لديبالا فقد اضاعها خلال نهائي كأس السوبر الأيطالي الأخيرة، بالإضافة إلى أن اللاعب ليو ميسي قد دخل في مقارنات كبيرة مع اللاعب ديجو مارادونا الذي عاش خلالها فترة حياته ودخل في منافسات كبيرة وخصوصا في ظل تشبيهه ببطل كأس العالم 1986.

وعلى عكس ذلك بالنسبة لديبالا الذي عمل على التأكيد بإنه خليفة ميسي ويرفض الدخول في المقارنة معه، بالإضافة لكونه يتحدث عن إن لكل لاعب منهم اسلوبه الخاص في اللعب، اما بالنسبة للمتابعين لكل منهم عبر موقع التواصل الاجتماعي فنجد ان ديبالا قد بلغت نسبة متابعي 7 مليون متابع، على عكس ليو ميسي الذي شهد 156 مليون متابع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.