adplus-dvertising

بنكيران يدعو أعضاء حزبه لعدم المشاركة في الإحتجاجات ضد حكومة العثماني

عُمر الفريدي
أخبار عربية
عُمر الفريدي10 أبريل 2017آخر تحديث : الإثنين 10 أبريل 2017 - 10:39 مساءً
بنكيران يدعو أعضاء حزبه لعدم المشاركة في الإحتجاجات ضد حكومة العثماني

دعا أمين عام حزب “العدالة والتنمية” المغربي، عبد الإله بنكيران، أعضاء حزبه إلى الحذر واليقظة، خاصة خلال هذا الظرف الدقيق الذي يمر به الحزب.

وطالب أمين عام حزب “العدالة والتنمية” المغربي في بيانه الذي صدر اليوم الإثنين، أعضاء حزبه والمتعاطفين معه بعدم النزول والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية دعا لها بعض الأعضاء، أمام المقر المركزي للحزب، الخميس المقبل، بدعوى حماية “نتائج انتخابات 7 أكتوبر (تشرين الأول) وأصوات الناخبين وضد تنازلات الحزب”.

وتأتي دعوة أمين عام حزب “العدالة والتنمية” المغربي بعد نقاش كبير داخل الحزب، على خلفية الانتقادات التي تعرض لها الحزب بسبب ما سمي بـ “قبوله لتنازلات”، والتي تعد أكب تلك التنازلات، هي موافقة سعيد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية على إشراك حزبين سبق لبنكيران أن رفض ضمهما، خلال تكليفه بتشكيل الحكومة المغربية، في إشارة إلى حزبي “الاتحاد الدستوري” و”الاتحاد الاشتراكي”.

وعبر عدد من أعضاء حزب “العدالة والتنمية” البرلمانيين وكذلك عدد من قيادات الحزب، عن غضبهم إزاء التشكيلة الجديدة لحكومة سعد الدين العثماني.

واعتبر برلماني وقيادات حزب العدالة والتنمية أن حزبهم هو “الخاسر الأكبر” في تشكيلة الحكومة الجديدة، وأن أهم الوزارات بالتشكيل الحكومي أصبحت بيد المستقلين (تكنوقراط) وحزب “التجمع الوطني للأحرار”.

وكان الملك محمد السادس عاهل المغرب، قد عين الأربعاء الماضي، الحكومة المغربية الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني، بعد مضي نحو 6 أشهر على الانتخابات البرلمانية المغربية.

وجاء تكليف العاهل المغربي للعثماني في 17 من مارس / آذار الماضي، لتشكيل الحكومة الجديدة، عقب تعذر عبد الإله بنكيران أمين عام حزب العدالة والتنمية المغربي، الفائز في الإنتخابات البرلمانية في تشكيل الحكومة.

وتتشكل حكومة سعد الدين العثماني الجديدة من 6 أحزاب مغربية، إلى جانب وزراء مستقلين بإجمالي 39 وزيرا وكاتب دولة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.