adplus-dvertising

بيان لوزراة الدفاع يدعو أعضاء التنظيمات الإرهابية لتسليم أنفسهم

عُمر الفريدي
أخبار عربية
عُمر الفريدي15 أبريل 2017آخر تحديث : السبت 15 أبريل 2017 - 2:44 صباحًا
بيان لوزراة الدفاع يدعو أعضاء التنظيمات الإرهابية لتسليم أنفسهم

دعت وزارة الدفاع الجزائرية، أعضاء التنظيمات الإرهابية الناشطة في الجزائر، الجمعة، إلى تسليم أنفسهم للسلطات الجزائرية، والعودة إلى أحضان المجتمع.

وجاءت دعوة وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان لها، تضمن تفاصيل القبض على إرهابي وزوجته وأبناءه الخمسة، في ولاية سكيكدة الواقعة شرق الجزائر، قبل ثلاثة أيام.

وأشار بيان وزارة الدفاع الجزائرية إلى أنه تم القبض قبل ثلاثة أيام على الإرهابي “ق.فؤاد”، المعروف باسم “صالح أبو أيمن”، برفقة زوجته الإرهابية “ف.نادية”، المعروفة باسم “يُسرى”، بالإضافة إلى أبنائهما الخمسة بسكيكدة.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الجزائرية أنه “وُجدت هذه العائلة في حالة مزرية سواء من حيث الوضع الصحي وانعدام النظافة الجسدية والحالة النفسية المتدهورة التي ميزت أفراد هذه العائلة خاصة الأطفال منهم، حيث عملت المصالح المختصة على توفير الرعاية الصحية والنفسية لهؤلاء والتكفل بهم من حيث النظافة واللباس والراحة”.

ووصف بيان وزارة الدفاع حالة تلك العائلة “حينما تنظر إليهم ترى في أعينهم شعاع الأمل، والخوف من العودة إلى ما كانوا عليه، ليتأكدوا أن مكانهم وسط مجتمعهم حيث السكن والدراسة والأهل والسكينة، وليس في غياهب المجهول والمصير المشؤوم حيث لا ينفع الندم”.

وتابع البيان “الفرصة متاحة قبل فوات الأوان إلى كل من ضلوا الطريق، ليسلموا أنفسهم ويطلّقوا الأعمال الإجرامية ويعودوا لحضن الوطن” في رسالة إلى عناصر التنظيمات الإرهابية الناشطة في الجزائر.

يذكر أن الجزائر قد أصدرت عام 2005، قانونا للمصالحة مع أعضاء الجماعات الإرهابية، يمنح بموجبه عفوا مشروطا للإرهابيين الذين لم يتورطوا في ارتكاب تفجيرات ومجازر جماعية في أماكن عامة.

وساهم هذا القانون، في نزول آلاف المسلحين من الجبال، الأمر الذي قلص حجم العنف في الجزائر بشكل كبير، فيما رفض عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي دعوات المصالحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.