adplus-dvertising

وزير خارجية ألمانيا يثق بفوز ماكرون في جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي24 أبريل 2017آخر تحديث : الإثنين 24 أبريل 2017 - 1:54 مساءً
وزير خارجية ألمانيا يثق بفوز ماكرون في جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة

أعرب سيغمار غابرييل، وزير الخارجية الألماني، أمس الأحد، عن “ثقته” من فوز المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة الفرنسية، إيمانويل ماكرون، في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة الفرنسية، والمقرر لها بعد أسبوعين، أمام مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف.

وقال وزير الخارجية الألماني، من العاصمة الأردنية عمان، التي يقوم بزيارتها الآن، في رسالة فيديو بثها عبر تغريدة له على صفحته الشخصية، بموقع التواصل الاجتماعي تويتر “بالطبع أنا مسرور. أنا مسرور بأن يصبح إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي المقبل”.

وأضاف وزير الخارجية الألماني “أنا واثق من أنه سيكنس في الجولة الثانية، اليمين المتطرف وشعبوية اليمين والمعادين للأوروبيين”.

يذكر أن المرشح الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، كان يتقلدان عام 2015، مهام وزارة الاقتصاد في فرنسا وألمانيا، حيث قام بالاشتراك في نشر مقال يدعو إلى “تعزيز منطقة اليورو”.

وأظهر غابرييل، في مارس / آذار الماضي، حماسه لنظيره الفرنسي السابق، خلال خطابه الأخير أمام أعضاء حزب “الحزب الاجتماعي- الديمقراطي” كرئيس للحزب.

وقال غابرييل في خطابه أمام أعضاء الحزب “تصوّروا إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا، ومارتن شولتز مستشارا (لألمانيا): كل ما يسعنا تغييره في أوروبا!”.

وأظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية، والتي تم الإعلان عنها مساء أمس الأحد، جاء المرشح الرئاسي المستقل إيمانويل ماكرون في المركز الأول بنسبة 23.7 % من أصوات الناخبين، فيما حصدت مرشحة اليمين المتطرف ماريان لوبان 21.7 % من نسبة أصوات الناخبين، لتحتل بذلك المركز الثاني.

وبذلك، يخوض كلا من ماكرون ولوبان الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية، والمقرر لها في السابع من مايو / أيار المقبل.

يذكر أن الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية، أجريت أمس الأحد، في الأقاليم الفرنسية داخل أوروبا والأقاليم والمقاطعات الخارجية والتي تتواجد خارج القارة الأوروبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.