adplus-dvertising

إنريكي يصب غضبه على ثلاث للاعبون عقب خسارته أمام يوفنتوس

صدام سراج
أخبار رياضية
صدام سراج14 أبريل 2017آخر تحديث : الجمعة 14 أبريل 2017 - 3:59 مساءً
إنريكي يصب غضبه على ثلاث للاعبون عقب خسارته أمام يوفنتوس

مازالت الخسارة الكبيرة التي لحقت فريق برشلونة أمام يوفنتوس ضمن الدور الربع نهائي بنتيجة ثلاث أهداف مقابل لا شئ، لم تأتي بظلالها لكونها لم تكون متوقعة من قبل اللاعبون أو الطاقم التدريبي للفريق، الأمر الذي ترتب عليه الحديث عن عدم تعلم اللاعبون من الخسارة التي لحقت بهم أمام باريس سان جرمان خلال مباراة الذهاب في الثمن النهائي.

حيث أن فريق برشلونة تعرض للخسارة امام باريس سان جرمان بنتيجة (4-0) إلا انه بعد ذلك تمكن من العمل على تعديل النتيجة والعودة بها من خلال تحقيق المعجزة الكبيرة على ارضية ملعب الكامبو نو والفوز بنتيجة (6-1) ليتأهل إلى ربع النهائي، إلا انه عاود للسقوط مرة أخرى أمام يوفنتوس بنتيجة كبيرة (3-0) لكن هذه المرة هناك شكوك كبيرة في إمكانية برشلونة العودة للمنافسة على البطولة.

وبناء على هذا الأمر فقد قام راديو كتالونيا بالحديث أن الويس إنريكي كان في حالة غضب كبيرة بعد المباراة وعمل على توجيه اللوم لبعض اللاعبين، نتيجة لعدم الإلتزام بالقرارات الصادرة منه والتعليمات المتعلقة بالمباراة، وتابعة القول بإن اللاعبون لم يظهروا الرغبة الكبيرة في القتال بإرضية الملعب بالإضافة إلى الجراءة الكافية في بعض المواقف المباراة.

حيث أن القناة الكتالونية الثالثة عملت على الكشف عن مجريات الإجتماع الذي عقده المدرب الويس إنريكي مع اللاعبون، فقد تحدثة بإن المدرب عمل على توجيه اللوم لمدافع الفريق جيراد بيكيه، متحدثا انه لم يلتزم بالتعليمات التي طلبها منه، وخاصة في ظل الشوط الاول.

بالإضافة إلى اللاعب ماسيكرانو الذي تعرض إلى الإنتقادات لكونه لم يقوم بالتدخل على ديبالا خلال المباراة الأمر الذي ترتب عليه تسجيل الهدف الثاني، بالإضافة إلى صب إنريكي غضبه علىى البرازيلي نيمار دا سلفيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.