adplus-dvertising

رومانيا تحبط محاولة تهريب لاجئين من جنسيات مختلفة إلى “شنغن”

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي23 أبريل 2017آخر تحديث : الأحد 23 أبريل 2017 - 1:58 مساءً
رومانيا تحبط محاولة تهريب لاجئين من جنسيات مختلفة إلى “شنغن”

أعلنت السلطات الرومانية، أنها نجحت أمس السبت، في إحباط عملية لتهريب البشر، تشمل نحو 111 مهاجرا غير شرعيا، كانوا في طريقهم إلى غرب أوروبا.

وعثر على المهاجرين غير الشرعيين مختبئين في صندوق شاحنة.

وأصدرت شرطة الحدود الرومانية بيانا، قالت فيه أنه تم اكتشاف مجموعة من المهاجرين غير النظاميين يوم الجمعة الماضية، حيث كانوا مكدسين ومخبئين داخل صندوق شاحنة، على الحدود بين المجر ورومانيا.

وأضافت الشرطة الرومانية في بيانها، أن أعمار المهاجرين غير النظاميين الذين تم إيقافهم، تتراوح ما بين عامين إلى نحو 52 عاما.

وبحسب الشرطة الرومانية، فإن المهاجرين غير النظاميين كانوا يحملون جوازات سفر سورية وعراقية وباكستانية وأفغانية وهندية.

ونفى سائق الشاحنة، الذي يحمل الجنسية الرومانية، والذي تم استجوبه باعتباره متورطا في عملية تهريب المهاجرين، أنه على علم بوجود أشخاص مختبئين في صندوق الشاحنة.

أشارت الشرطة الرومانية، إلى رغبة المهاجرين غير الشرعيين في الوصول إلى منطقة “شنغن”، حيث يمكنهم السفر والتحرك بين الدول المشتركة في اتفاقية شنغن دون أي قيود.

وكانت السلطات في دولة صربيا المجاورة لرومانيا، أعلنت الخميس الماضي عن تفكيك تشكيل عصابي يشتبه في تورطه في عمليات تهريب لنحو مئتي مهاجر غير نظامي من بلغاريا إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقال نيبوجا ستيفانوفيتش، وزير الداخلية الصربي، إن التشكيل العصابي كان يضم نحو سبعة أشخاص يحملون الجنسية الصربية، وشخصا واحدا يحمل الجنسية الأفغانية، وأن التشكيل العصابي كان يتقاضى نحو 250 يوروا (ما يعادل نحو 270 دولارا أميركيا) عن كل شخص يتم تهريبه إلى دول الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن دول الاتحاد الأوروبي قد شهدت العام الماضي موجة نزوح كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين، حيث توافدت مجموعات كبيرة من المهاجرين إلى أوروبا الغربية عبر دول أوروبا الشرقية.

وأدت موجات المهاجرين غير الشرعيين إلى إغلاق الحدود بين الدول الأوروبية بالأسلاك الشائكة، وبدعم من جنود الدول الأوروبية، لمنع تدفق مزيد من اللاجئين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.