adplus-dvertising

رئيس الوزراء التركي يكشف سبب الهجوم على تركيا وأردوغان

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي11 أبريل 2017آخر تحديث : الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 3:31 مساءً
رئيس الوزراء التركي يكشف سبب الهجوم على تركيا وأردوغان

قال بن علي يلدريم، رئيس وزراء تركيا، إن هناك مجموعة تقدم على مهاجمة تركيا والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب ما اعتبره يلدرم أنها “تكافح كي لا تكون تابعة لأحد”، ولأن الرئيس التركي “يقول ما ينبغي قوله”.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء التركي اليوم الثلاثاء، خلال كلمته التي ألقاها في “ملتقى التجار” الذي نظمه حزب “العدالة والتنمية” التركي الحاكم، بولاية إزمير.

وأوضح رئيس الوزراء التركي، أن أردوغان يخاطب القوى الخارجية بأنه لا يمكنهم تنفيذ أي شيء في المنطقة لا تريده تركيا.

وبيّن يلدرم، أن موقف الرئيس التركي “لم يكن ممكنا في الماضي، بسبب عدم امتلاك تركيا القوة الكافية آنذاك”.

وتابع رئيس الوزراء التركي أن بلاده “تخوض نضالا مشرفا كي لا تكون تابعة لأحد”، معتبرا أن تركيا هي ضمانة للاستقرار في المنطقة.

وأشار رئيس الوزراء التركي في كلمته إلى قيام تركيا بتطوير قدراتها العسكرية محلياً، مؤكدا قدرة الدولة التركية على صناعة مختلف التجهيزات والعتاد اللازمة لها للدفاع عن نفسها، موضحا أن تركيا قلصت اعتمادها على الخارج في كثير من المجالات.

وكشف رئيس الوزراء التركي عن اعتماد تركيا على امكانياتها المحلية في الصناعات العسكرية، ارتفع من نحو 24% ليصل إلى نحو 65% في عهد تولي حزب “العدالة والتنمية” الحكم في تركيا منذ عام 2002.

وأشار يلدرم خلال كلمته، إلى أن أنصار التنظيمات الإرهابية مثل “بي كا كا” و”فتح الله غولن” في الدول الأوروبية، بدعم من قبل بعض دول القارة الأوروبية، يروجون للتصويت بـ “لا” في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي تشميل تغيير نظام الحكم في تركيا إلى النظام الرئاسي.

وشدد الرئيس التركي على أن هؤلاء مهما استماتوا للترويج ضد التعديلات الدستورية خلال عملية الاستفتاء، فإن الشعب التركي سيلقنهم الدرس في صناديق الاقتراع، خلال يوم الاستفتاء المقرر له 16 من أبريل / نيسان الجاري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.