adplus-dvertising

أردوغان يجري مقابلة مع وكالة رويترز وينتقد المجلس الأوروبي

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي26 أبريل 2017آخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 12:45 مساءً
أردوغان يجري مقابلة مع وكالة رويترز وينتقد المجلس الأوروبي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مقابلته مع وكالة رويترز للأنباء، عن عدم اعتراف أنقرة بقرار “الرقابة السياسية” على تركيا، والذي أصدره الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، معتبرًا هذا القرار أنه “سياسيًا محضًا”.

وقال الرئيس التركي، خلال المقابلة التي أجراها أمس الثلاثاء: “القرار المتخذ ضد تركيا سياسي، لانعترف به، ولانولي أهمية كبيرة له”.

وتسائل الرئيس التركي حول قيام فرنسا بإجراء انتخاباتها الرئاسية وسط حالة الطوارئ بالقول “هل يُطرح على الأجندة (أجندة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا) قرار بشأن فرنسا التي تستمر حالة الطوارئ فيها منذ قرابة عام ونصف العام؟ ليس هناك أي شيء من هذا القبيل على الإطلاق”

وأضاف أردوغان أن فرض حالة الطوارئ في تركيا، لأنه “يجري تطهير المنتمين لمنظمة غولن داخل قوات الأمن ومؤسسات الدولة، ونحن مجبرون على تطهيرها”.

وأضاف الرئيس التركي أنه “خلال فترة توحيد ألمانيا الشرقية والغربية تم تطهير أكثر من 500 ألف شخص من الدولة، هل قال أحدهم شيئا بخصوص ذلك آنذاك؟ لا لم يقل”.

وأكد الرئيس التركي على مواصلة بلاده في نضالها بشأن الحقوق والحريات، وعدم تقديم تركيا لأية تنازلات في حربها ضد المنظمات الإرهابية وعلى رأسها “غولن”، و”بي كا كا”، و”داعش”.

وكانت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، قد صادقت أمس الثلاثاء، على مشروع قرار يتص على بدء عملية رصد ومراقبة سياسية لتركيا.

وصوتت الجمعية العامة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، لدورة ربيع 2017، التي عقدت في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، على مشروع قراراها، الملحق بتقرير عن “أداء المؤسسات الديمقراطية في تركيا”.

يذكر أن مجلس أوروبا، عبارة عن منظمة دولية تأسست عام 1949، وتتكون من 47 دولة أوروبية ، ويقع مقرها في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، الواقعة على الحدود الفرنسية الألمانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.