adplus-dvertising

هل تفضي التحركات الأمريكية الروسية في سوريا إلى حرب عالمية

عُمر الفريدي
2017-04-13T14:12:45+03:00
أخبار عالمية
عُمر الفريدي8 أبريل 2017آخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 2:12 مساءً
هل تفضي التحركات الأمريكية الروسية في سوريا إلى حرب عالمية

قال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض، إن الهجوم الذي استهدف القاعدة الجوية التابعة للنظام السوري في مطار الشعيرات بريف حمص رسالة قوية لبقية دول العالم. ووصفا الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا بالحازم والمبرر والمناسب.

وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض في أول إيجاز صحفي منذ الهجوم الأمريكي، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتقد أن الحكومة السورية يجب أن تلتزم بعدم استخدام الأسلحة الكيميائية.

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض إلى أن واشنطن وموسكو قد يكون لديهما هدف مشترك في هزيمة داعش بالتزامن مع الاتفاق على ضرورة منع النظام السوري من استخدام الأسلحة الكيميائية.

وكان مسؤولون أميركيون قد ذكروا إلى أن الهدف من الهجوم الصاروخي على سوريا ليس سعيا لتغيير نظام الأسد، بقدر ما هو رسالة لرئيس النظام السوري شار الأسد على تغيير سلوكه.

من جانبها، قالت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي إن طهران وموسكو تدعمان نظام بشار الأسد لإخفاء جرائمه.

وأضافت هايلي أن الوضع في سوريا تغير بعد الضربات الأخيرة، وأن رئيس النظام السوري لن يتمتع بحماية بعد الآن، مشيرة إلى استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لشن هجمات أخرى على مواقع النظام السوري.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد شنت فجر أمس الجمعة، هجومًا صاروخيا باستخدام صواريخ عابرة من طراز “توماهوك”، على قاعدة “الشعيرات” التابعة لنظام بشار الأسد بريف حمص.

وجاء الهجوم الأمريكي ردًا على قيام النظام السوري باستهداف بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب بأسلحة كيميائية الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من مائة من المدنيين السوريين بينهم نحو 25 من الأطفال، كما أصيب أكثر من خمسمائة آخرين باختناق غالبيتهم من الأطفال.

وكشفت صور الأقمار الصناعية عن دمار كبير في قاعدة الشعيرات الجوية. وصرحت مصادر أميركية إن الهجوم الصاروخي علة قاعدة الشعيرات أدت إلى تدمير نحو عشرين طائرة تابعة للنظام السوري.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت أنه تم استهداف الطائرات ومحطات الوقود وكل ما يتعلق بالطيران السوري في القاعدة.

بالمقابل، قالت وزارة الخارجية الروسية إن الهجوم الصاروخي الأمريكي الذي تعرض له قاعدة الشعيرات الجوية “ليست إستراتيجية وإنما محاولة لإثبات الذات في ظل الصراع السياسي الداخلي العنيف”.

كما صرحت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق عن قيامها بإبلاغ الملحق العسكري الأميركي في موسكو بإيقاف التنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية لمنع وقوع حوادث جوية فوق الأراضي السورية بدءا من منتصف الليلة الماضية.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن قيامها بتعزيز الدفاعات الجوية السورية من أجل حماية المنشآت الحيوية.

كما توجهت إلى سوريا الفرقاطة الصاروخية الروسية “الأميرال غريغوروفيتش” والمزودة بصواريخ كاليبر، بحسب ما أعلنت عنه قيادة الأسطول الروسي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.