adplus-dvertising

مندوبة واشنطن بالأمم المتحدة تعتبر وجود الأسد عائق للتوصل لحل سياسي

عُمر الفريدي
2017-04-09T12:39:07+03:00
أخبار عالمية
عُمر الفريدي9 أبريل 2017آخر تحديث : الأحد 9 أبريل 2017 - 12:39 مساءً
مندوبة واشنطن بالأمم المتحدة تعتبر وجود الأسد عائق للتوصل لحل سياسي

قالت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة، إنه لا يوجد احتمالية لتحقق حل سياسي للأزمة السورية مع وجود بشار الأسد رئيس النظام السوري في الحكم.

جاءت تصريحات هايلي خلال مقابلتها مه محطة سي إن إن الإخبارية أمس السبت، وأجابت هايلي في المقابلة التلفزيونية عما إذا كانت السياسة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية تتجه حاليًّا لتغيير النظام في سوريا، قائلة، أن لدى واشنطن العديد من الأولويات.

وأوضحت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة، أن رحيل بشار الأسد لا تمثل الأولوية الوحيدة، مشيرة إلى أولويات أخرى تتضمن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، وكسر نفوذ طهران في سوريا، والوصول في النهاية إلى حل سياسي.

وأضافت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة، أن واشنطن تعتقد أن النظام في سوريا سوف يتغير، قائلة “فاحتمال تحقق الحل السياسي في سوريا غير ممكن مع وجود الأسد في الحكم”.

وأجابت هايلي حول ما إذا كان دونالد ترامب سيقدم على اتخاذ خطوات أخرى عقب الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية السورية، بالقول: “إذا كان من الضروري أن يقوم بأكثر من ذلك سيفعل. والأمر متعلق بردود أفعال الجميع على ما يدور في سوريا”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قامت فجر الجمعة الماضية، بشن هجوم صاروخي على قاعدة “الشعيرات” التابعة لنظام بشار الأسد بريف حمص، باستخدام صواريخ عابرة من طراز “توماهوك”.

وجاء الهجوم الأمريكي ردًا على قيام النظام السوري باستهداف بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب بأسلحة كيميائية الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من مائة من المدنيين السوريين بينهم نحو 25 من الأطفال، كما أصيب أكثر من خمسمائة آخرين باختناق غالبيتهم من الأطفال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.