adplus-dvertising

تراجع مستوى الثقة في التعامل بين موسكو و واشنطن خلال عهد ترامب

عُمر الفريدي
2017-04-14T01:10:37+03:00
أخبار عالمية
عُمر الفريدي12 أبريل 2017آخر تحديث : الجمعة 14 أبريل 2017 - 1:10 صباحًا
تراجع مستوى الثقة في التعامل بين موسكو و واشنطن خلال عهد ترامب

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء أن عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شهد تراجع لمستوى الثقة في التعامل بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتأتي تصريحات الرئيس الروسي بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين موسكو وواشنطن، في أعقاب الهجوم الصاروخي الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية على قاعدة الشعيرات الجوية، التابعة للنظام السوري.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية، تصريحات الرئيس الروسي خلال في اللقاء الذي أجراه مع قناة “مير تي في” الروسية، ردًا على سؤال يتعلق بمستوى العلاقات بين موسكو وواشنطن خلال عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث صرح بوتن بالقول “إن مستوى الثقة على مستوى العمل، وخصوصًا على المستوى العسكري، لم يتحسن، بل تراجع على الأرجح”.

وتطرق الرئيس الروسي خلال المقابلة التلفزيونية إلى الهجوم الكيماوي الذى تعرضت له بلدة خان شيخون السورية، قائلا “إن هناك روايتين محتملتين للهجوم الكيميائي في إدلب، (إما) قصف سلاح الجو السوري لمخزن المواد السامة، أو أن ذلك مجرد تمثيلية”.

وتتزامن تصريحات بوتين مع الزيارة التي يقوم بها ريكس تيلرسون وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، إلى العاصمة الروسية موسكو، لبحث ملف الأزمة السورية مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي.

وكان مسؤول روسي، قد ذكر في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، سيبحث مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، مسألة إنشاء مناطق حظر طيران فوق الأراضي السورية.

وقال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن وزيري الخارجية الأمريكي والروسي سيبحثان قضية إقامة مناطق حظر طيران فوق الأراضي السورية، عقب تصاعد الخلاف بين موسكو وواشنطن، إثر الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام السوري في حمص الجمعة الماضية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قامت فجر الجمعة الماضية، بشن هجوم صاروخي على قاعدة “الشعيرات” التابعة لنظام بشار الأسد بريف حمص، باستخدام صواريخ عابرة من طراز “توماهوك”.

وجاء الهجوم الأمريكي ردًا على قيام النظام السوري باستهداف بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب بأسلحة كيميائية الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من مائة من المدنيين السوريين بينهم نحو 25 من الأطفال، كما أصيب أكثر من خمسمائة آخرين باختناق غالبيتهم من الأطفال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.