adplus-dvertising

روسيا تعتبر هجوم أمريكا على سوريا يظهر عدم رغبتها للتعاون حول سوريا

عُمر الفريدي
أخبار عالمية
عُمر الفريدي10 أبريل 2017آخر تحديث : الإثنين 10 أبريل 2017 - 9:15 مساءً
روسيا تعتبر هجوم أمريكا على سوريا يظهر عدم رغبتها للتعاون حول سوريا

ذكر ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أنّ الهجوم الصاروخي الأمريكي، على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا فجر الجمعة الماضية، يظهر عدم رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في التعاون حول سوريا.

واعتبر المتحدث باسم الكرملين في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاثنين بالعاصمة الروسية موسكو، الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة على سوريا بأنه “عدم رغبة أمريكا في التعاون، وعدم إيلاء أهمية لمصالح وقلق الأطراف الأخرى”.

ووصف المتحدث باسم الكرملين في تعليقه على محادثات السلام السورية في العاصمة الكزاخية أستانا والعاصمة السوسرية جنيف، بأنها بالمعقدة التي طالت أكثر مما ينبغي لها، مضيفا “لا يوجد من بديل لها حاليا”.

وأجاب المتحدث باسم الكرملين على سؤال يتعلق بما نشرته بعض وسائل الإعلام أمس الأحد بأن “واشنطن تجاوزت الخط الأحمر بتوجيهها ضربة على سوريا، وأن روسيا وإيران ستردان على أي هجوم من هذا القبيل”، بنفيه العلم بهذا الخبر قائلاً: “لا توجد أي معلومات تتعلق بهذه الأنباء ولا نعلم مصدر مثل هذه الأخبار”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قامت فجر الجمعة الماضية، بشن هجوم صاروخي على قاعدة “الشعيرات” التابعة لنظام بشار الأسد بريف حمص، باستخدام صواريخ عابرة من طراز “توماهوك”.

وجاء الهجوم الأمريكي ردًا على قيام النظام السوري باستهداف بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب بأسلحة كيميائية الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من مائة من المدنيين السوريين بينهم نحو 25 من الأطفال، كما أصيب أكثر من خمسمائة آخرين باختناق غالبيتهم من الأطفال.

من جانبه قال جيف ديفيس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إن “قوات الدفاع نفّذت هجوماَ باستخدام صواريخ توماهوك للهجمات البرية، انطلقت من المدمرتين يو اس اس بورتر ويو اس اس روس، شرق البحر المتوسط”.

وأوضح ديفيس، أن “59 صاروخاً استهدفت طائرات وملاجئ الطائرات ومستودعات للوقود والدعم اللوجستي ومستودعات الذخائر ونظم الدفاع الجوي وأجهزة الرادار”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.